Bize Ulaşın

Aşağıdaki formu doldurarak bilgi talep edebilirsiniz.

7/24 Yanınızdayız

التكنولوجيا المتقدمة

التكنولوجيا المتقدمة

يتم استخدام أحدث الأجهزة لتشخيص وعلاج جميع الأمراض في مستشفى أوكان الجامعي. يعتبر مستشفى أوكان الجامعي الرائد في هذا القطاع وفق استخدام أحدث الأجهزة الطبية لأول مرة في تركيا.

توفر الأجهزة الحديثة خيارات تشخيصية وعلاجية في الأقسام الطبية المختلفة بمستشفى اوكان الجامعي.

جهاز إليكتا فيرسا إتش.دي عالي الوضوح ELECTA VERSA HD

لا خوف من السرطان بعد الآن بفضل التكنولوجيا المتقدمة!

يتميز جهاز إليكتا فيرسا إتش.دي عالي الوضوح بعدد 160 من معدّات تشكيل المجال والذي يعتبر أعلى رقم من نوعه، مما توفر إمكانية تغطية شكل حجم الهدف بشكل أفضل وتقلل بالتالي كمية الجرعة التي تتلقاها الأعضاء والأنسجة السليمة.كما يوفر جهاز فيرسا إتش.دي عالي الوضوح خيارات تطبيق معدّل الجرعة العالية وفق معدات تشكيل المجال وتوجيه الإشعاع والذي يوفر تقليل مدة العلاج مقارنة مع الأجهزة الأخرى.

كما أنه من خلال البنية الهيكلية لموجّه الأشعة يتم تقليل مخاطر تسريب الجرعات ونفاذيتها بمقدار خمسة أضعاف مع تقليل خطر الإشعاع إلى الأعضاء السليمة كما تتميز هذه التقنية بأدنى معدلات مخاطر في تشكيل السرطانات الثانوية والتي توفر مميزات كبيرة بالأخص في مجال سرطانات مرحلة الطفولة.

الآن تتوفر علاجات شخصية أو مخصصة على غرار مصممي الأزياء!

نسبة لأنه لم نتمكن من رؤية المنطقة المستهدفة بوضوح في الماضي فقد احتجنا إلى استخدام مناطق كبيرة جدا ووفقا لذلك كان يتم تسليط العلاج الإشعاعي إلى منطقة أكبر من أجل علاج الورم أو بعبارة أخرى كان على جميع المرضى ارتداء الدروع XL. توفر خاصية جهاز التصوير المقطعي كونبيم في جهاز فيرسا إتش.دي عالي الوضوح إمكانية تصوير المنطقة التي يتم فيها تسليط الاشعاع بوضوح على فترات يومية مما يوفر إمكانية تقديم علاج مخصص أو مصمم خصيصا لجميع المرضى. هذا العلاج المعروف أيضا باسم العلاج الإشعاعي الموضّح بالصور IGRT يوفر إمكانية تسليط الجرعات العالية من الإشعاع على الورم كما يتم منع تسليط الجرعة الزائدة على الأنسجة السليمة حيث يمكن الوقاية منها عن طريق تقليص المنطقة المستهدفة.

العلاج غير الجراحي مع العلاج الإشعاعي

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من سرطان الرئة في مرحلة مبكرة والذين لا يمكن اجراء العمليات الجراحية عليهم لأي سبب من الأسباب فإنه يمكن علاج الورم بمعدل نجاح قريب من الجراحة عن طريق إعطاء جرعة عالية من الإشعاع للورم فقط والمعروفة بين العامة باسم "الاطلاق الدقيق نحو الهدف" وذلك باستخدام أسلوب الجراحة الإشعاعية مع جهاز فيرسا إتش.دي عالي الوضوح لمدة تتراوح من 1 إلى 3 أيام.

وعليه فإن المرضى الذين يعانون من سرطان الرئة والذين لم يكن بإمكانهم الخضوع للعملية الجراحية وغير قابلين للشفاء في الماضي أصبح لديهم أمل في العلاج ولم يعودوا يائسين. كما تعتبر النتائج قريبة جدا من حالات الجراحة.

الآن، العلاج الإشعاعي يأخذ وقتا أقصر

كما تعلمون يستمر العلاج الإشعاعي لمدة تتراوح من 5 إلى 8 أسابيع ولكن مع جهاز فيرسا إتش.دي عالي الوضوح والأجهزة المماثلة ذات التقنية الفائقة يتم تقديم علاجات آمنة تستمر لمدة 3 أو 5 أيام. حيث انه في المرضى المختارين المصابين بسرطان البروستاتا يحقق العلاج لمدة 5 أيام جميع نتائج العلاج لمدة 8 أسابيع وبناء على ذلك يحتاج المريض إلى إقامة أقصر في المستشفى قبل العودة إلى الحياة اليومية الطبيعية.

العلاج الإشعاعي عالي الجرعة الذي يتم تطبيقه في يوم واحد يدير الألم بسرعة في الأورام الدماغية وأورام العمود الفقري حيث أن الأنسجة المحيطة والنخاع الشوكي لا يتعرضان للأذى وبالإضافة إلى ذلك يتم الحفاظ على أنسجة المخ السليمة.

التكنولوجيا تعني التعجيل

جهاز فيرسا إتش.دي عالي الوضوح والأجهزة المماثلة توفر تقليل العلاجات التجسيمية والعلاج الإشعاعي معدّل الكثافة بمقدار 2 إلى 3 أضعاف بالنسبة للأجهزة الأخرى وبالتالي يتم علاج المرضى الذين يعانون من الألم بأمان دون مواجهة المشاكل الناجمة عن البقاء بدون حركة في الجهاز لفترة طويلة.

الجراحة الشعاعية (العلاج الجراحي بالإشعاع)

يعتبر جهاز إليكتا فيرسا إتش.دي عالي الوضوح جهاز متفوق وقادر على أداء الجراحة الشعاعية بالتعجيل الخطّي كما أنه يسمح بعلاج كل أنواع المرضى الذين لديهم مؤشرات بالعلاج الإشعاعي مع حساسية عالية. يوفر الجهاز إمكانية تطبيق العلاجات غير المرشحة وفق الأطياف ما بين 6 FFF إلى 10 FFF كما يعتبر قادر على الوصول إلى سرعة الجرعة مع طاقة الفوتون 4 أضعاف الطاقات المرشحة. بهذه الطريقة يتم توفير إمكانية تطبيق العلاجات الشعاعية في فترات ما بين 5 إلى 20 دقيقة بالمقارنة مع أنواع الأجهزة الأخرى التي توفر بقاء المريض في غرفة العلاج لفترة طويلة جدا.

كاميرا جاما

هذا الجهاز التشخيصي المستخدم للتصوير الجزيئي يوفر تصوير العديد من الأعضاء بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر كل من القلب والكلى والعظام. يتم استخدام جهاز ديسكفري NM360 مع كاشفات مزدوجة لتوفير دراسات تصوير كاملة بسرعة كبيرة.

التصوير المقطعي المحوسب بجهاز أوبتيما 128 مقطع GE OPTIMA

يوفر إنشاء ومعالجة الصور المستعرضة لجزء الجسم الذي يتم تصويره يفيد الجهاز في تحديد السرطانات في الكبد والبنكرياس والغدد الكظرية والرئتين والعظام ولجمع المعلومات عنها.

جهاز التصوير الوعائي إينوفا 520-530 LG INOVA IGS

ينطوي تصوير الأوعية الدموية على تصور جميع الأوعية عن طريق حقن عامل التباين في تجويف الأوعية حيث تنتج الأجهزة الجديدة صورًا أكثر وضوحًا باستخدام جرعات إشعاعية أقل بكثير. تم استخدام أجهزة تصوير الأوعية الأكثر تطويرا في مستشفى أوكان الجامعي لأول مرة في تركيا.

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني بجهاز ديسكفري 4 RING DISCOVERY IQ

يمثل تقنية التشخيص المتقدمة في مجال علم الأورام جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني هو عبارة عن جهاز تصوير يجمع بين التصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني. لا يوفر الجهاز التمييز بين الأورام الخبيثة والأورام الحميدة فحسب بل يقدم أيضًا معلومات مهمة عن مدى انتشار الورم في الجسم. جهاز التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني المتواجد في مستشفانا هو أول جهاز من النوع ديسكفري 4-Ring Discovery IQ في تركيا.

التصوير الشعاعي للثدي بالتباين الطيفي المحسن CESM

مع الأخذ في الاعتبار جميع أساليب التصوير والتشخيص فإنه يمكنه التعرف على سرطان الثدي في مرحلة مبكرة. جهاز التصوير الشعاعي للثدي المتواجد في المستشفى ينتج صورًا ثلاثية الأبعاد وعالية الجودة تعتمد على ميزة التباين الطيفي المحسّن.

التصوير بالرنين المغناطيسي بجهاز سيجنا إكسبلورير 1.5 تسلا GE SIGNA EXPLORER

جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي بأقوى بنية تحتية من الناحية التقنية يمتلك تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الصامت من أجل فحوصات المخ ويتم تعزيزها باستخدام تطبيقات فائقة. لا يتم استخدام الإشعاع لهذه التقنية كما يعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي متفوق بشكل خاص في تصوير الأنسجة الرخوة. يمكن تحديد العديد من البؤر السرطانية التي لا يتم الكشف عنها بوسائل أخرى.

نظام الملاحة STEALTHSTATION S7

نظام الملاحة Stealthstation S7 مجهز في غرفة عمليات الجراحات العصبية في مستشفى أوكان الجامعي حيث يعتبر جهاز ذو تقنية عالية يقوم بتوجيه الجراح أثناء العمليات الجراحية باستخدام صور التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي المسبقة لعمليات جراحة المخ والأعصاب.

يمكن استخدام نظام الملاحة في العمليات الجراحية الوعائية الدماغية وفي جراحات استئصال الأورام وتطبيقات الخزعات والعمليات العابرة في الجهاز العصبية بالإضافة إلى حالات جراحة الأعصاب عند الأطفال والعمليات التي تشمل الغدة النخامية وقاعدة الجمجمة أو التي يتم لعلاج استسقاء الرأس في الجراحة القحفية.

يضمن النظام توفير مواقع ملاحة مؤكدة للحركة أو غيرها من الأدوات الجراحية في بنية تشريحية معينة معروفة بدقة هندسية عالية.

يتم تحديد موقع الورم على التشريح الحقيقي قبل إزالة عظم الجمجمة.

وهكذا يحدد الجراح أفضل طريق للوصول إلى الورم مع استخدام أقل شقوق على الجمجمة. كما يوفر الجهاز توجيه الجراح لتحديد موقع الورم أثناء التقدم في أنسجة المخ بعد إزالة عظم الجمجمة.

يتم توفير الدليل والتوجيه المرئي للجراح لمتابعة أقصر الطرق التي تضمن أيضا زاوية دقيقة والحد الأدنى من الضرر الأنسجة.